مقال |مركز جمال بن حويرب للدراسات

اللغة العربية وجهود الشيخ محمد بن راشد

  • 06-01-2019: تاريخ النشر

جميع العرب في كل مكانٍ وزمانٍ لا يخفون حبّهم للغتهم وفخرهم بها، وهذا يصحُّ أيضاً أن يكون شنشنةً (طبيعةً) لكل إنسان عاقل من أيّ أمةٍ وملّةٍ يعرف أنّ اللغة هي شعاره ودثاره؛ يضعف بضعفها، ويذل بذلّها، ويقوى ويتفوق بقوتها وعزّتها.وليس أدلّ على قولي هذا من شدة اعتناء الأمم المتقدمة بلغاتها ومحاولة السيطرة بها على الدول الضعيفة المغلوبة، كما فعلت العربية والإنجليزية والفرنسية والأسبانية والبرتغالية، وحاولت اللغات الهولندية والإيطالية واليابانية والألمانية اللحاق باللغات الأولى ولكن فشلت لأسباب كثيرة، وفرضت الإنجليزية سيطرتها عالمياً في هذا الزم...

إقرأ المزيد

تهميش اللغة العربية يهدد أمننا!

  • 18-12-2018: تاريخ النشر

تنكّروا للغتنا الخالدة والعالمية لغةِ المجد والعزّةِ والكرامةِ والأصل العريق، وتفاخروا بلغة غيرنا لغة المستعمرين الذين لم يضعوا حجراً واحداً لبناء مدرسةٍ ولا جامعةٍ في بلادنا، ولم يشقّوا طريقاً لخدمة الناس، ولم يضعوا لنا أيّ أساسٍ للنهوض من عصر الجهل والفقر، ولكنّ الله منّ علينا بحكّامٍ مخلصين حكماءَ رفعونا إلى أعلى قمّة المجد في سنواتٍ معدودة، وغمرونا بحبِّهم وحرصهم حتى صرنا اليوم إلى ما صرنا إليه؛ من نعمةٍ وفضلٍ وخيرٍ وأمنٍ وتقدّمٍ، يقرُّ به كلُّ من له لبٌّ (عقلٌ) وقد خلا قلبه من الضغائن والحقد، فلن ينصفك قلب حقود ولن تعينك نفس حسود.بعد أن ...

إقرأ المزيد

هل التدريس بغير العربية مخالف للدستور؟

  • 31-10-2018: تاريخ النشر

لا أدري من هو الشخص الذي أقنعنا وأغرانا بتعلم الإنجليزية، وجعلنا نحرص عليها أشد الحرص، بل جعلها في المقام الأعلى، وسهّل علينا أن ننبذ لغتنا «العربية»، لغة عزتنا وأصل هويتنا القومية، ومداد ولائنا لهذه الأرض الطيبة؟! وإن تمكنّا من معرفة هذه الشخصية الفذة التي نجحت في تغريب تعليمنا الجامعي في هذه الدولة العربية العريقة في العروبة، فماذا يمكننا أن نقول له، وقد فجعنا بهذه الفاجعة العظيمة، لأنّ ما فعله هو طعن في قلب هويتنا القومية، وتدمير لأساس بناء ولائنا المحكم لدولتنا المعطاء، ونسف شديد لتقديرنا لأنفسنا وتراثنا ولغتنا وذاتنا.تقدير الذات هي الص...

إقرأ المزيد

لننس نوبل.. ولنفتخر بجائزة «الملك فيصل العالمية»!

  • 21-10-2018: تاريخ النشر

لدي معجمٌ كبيرٌ باللغة العربية جمع فيه مؤلفه أسماء جميع من حصلوا على جائزة نوبل من العلماء والأدباء والشعراء وأصحاب المساهمات في مجال العمل التطوعي أو السلام العالمي منذ أول حفلٍ لها عام 1901م، ولم ينس هذا المؤلف أن يذكر بعضاً من سيرة حياة المكرّمين بهذه الجائزة على مر العقود، وقد غفل أو لنقل لا يمكنه أن يذكر أسماء العلماء الذين ترشحوا لهذه الجائزة ولم يظفروا بها لأسباب عديدة، وكذلك هناك أسماء الذين اعتذروا عن قبولها وهم وإن كانوا قلّةٌ ولكنّهم لهم وزن عظيم في تاريخ العلم المعاصر.ولا أريد أن أكلّف صاحب الموسوعة هذه ما لا يطيق ولكنّها حقيقة جائزة ...

إقرأ المزيد

معجم محمد بن راشد.. الهدية الكبرى 2-2

  • 20-10-2018: تاريخ النشر

من فضل الله علينا أنّ رزقنا بقادةٍ عروبيين ، ولهم المواقف البطولية مع قضايا أمتهم العربية والإسلامية، ولا يمكن أن يُذكر التاريخُ الحديثُ للأمة إلا وتجد أسماء قادتنا تتردد في سجّلات أمجادها من الراحلين المؤسسين لدولتنا ـ طيّب الله ثراهم ـ ومن بعدهم أنجالهم الحكّام ـ حفظهم الله وأيّدهم بنصره ـ، ولأنّ أصل العروبة ودليلها الحيّ هو لسانها العربي الموغل في القِدم الباقي ما دام كتاب الله يُتلى صباحَ مساءٍ، وما دام في العرب رجالٌ أوفياء عظماء من مثل سيّدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ـ حفظه الله - عاشق العربية عشقه للحضارة والتقدّم والانتصار...

إقرأ المزيد

البحث عن قائل قصيدة «تعلّق قلبي طفلةً»

  • 16-10-2018: تاريخ النشر

لايزال صوت المغني الراحل طلال مدّاح يتردد في أذني، وهو يشدو بالقصيدة المشهورة عند الصغير والكبير والعالم والجاهل بل هم يحفظونها ويعجبهم إنشادها في أسمارهم، لأنها من أجمل الشعر وأعذبه لديهم، وينسبونها نسبةً مؤكدةً إلى أمير شعراء الجاهلية امرئ القيس الكندي* والتي تقول في مطلعها:تعلّق قلبي طفلةً عربيةً                تنعّمُ في الديباج والحلي والحللْلها مقلةٌ لو أنها نظرت بها                إلى راهبٍ قد صام لله وابتهلْلأصبح مفتوناً معنىً بحبها                 ...

إقرأ المزيد

أصواتُ المتزمّتين ودعواتُ المحبين..صراع الفصيح العامي

  • 29-09-2018: تاريخ النشر

إذا استمع إلى مدحي للعامية أحدُ المتزمّتين المتعصبين للفصحى وحقّ له- فإنه لا محالة سينظر لي بعينِ مقتٍ، ولن يتردد في الردّ على مدحي بعباراتٍ لطيفةٍ في أذني، وإن كانت شديدةً في معانيها لتقديري حرصهُ وحبه للعربية اللغة التي نحن نعيش كلنا تحت ظلها ولولاها لكنا شراذم لا أصل لنا ولا هوية، ومن يقول: إنّ المبنى اللغوي سيبقى ولو زالت اللغة الفصحى، فسأقول له: انظر إلى "مالطا" فإنّ لغة أهلها العربية المحرفة ولكنها أبعد ما تكون عن العروبة وقوميتها بعكس الدول العربية التي حافظت على اللغة الأم لغة القرآن الكريم فإنها لا تزال مترابطةً وإنْ تعدّدت الجوازات ...

إقرأ المزيد

أنا أكره العربية

  • 30-04-2018: تاريخ النشر

بقلم: جمال بن حويربلو قامتْ مَحْكَمَةٌ من محاكمِ العربِ وجرَّمَت كلَّ وليِّ أمرٍ لا يهتمُّ بأبنائه، من حيثُ تعليمِهِم لغتَهم العربيَّةَ، وفرضت عليه غراماتٍ وأحكاماً تعزيريَّةً، لما رأيت ذلك مخالفاً للقوانين الشرعيَّة ولا الوضعيَّة، بل لرأيت النَّاسَ يتسابقون إلى الاهتمام بلغتنا الخالدة خوفاً وطمعاً في عطايا الحكَّام، إن جعلوا لمن يُتْقِنُها جوائزَ كبيرةً، وأعطت إدارات المدارس درجةَ التميُّز للطلبةِ المتقنين العربيَّةَ، ويتمُّ أيضاً ترقية الموظفين بناءً على قدرتهم على معرفةِ قواعدِ العربيَّةِ قراءةً وتحدُّثاً، وسيحدث ذلك عندما تكون لغ...

إقرأ المزيد

معجم محمد بن راشد .. الهدية الكبرى 1-2

  • 09-05-2015: تاريخ النشر

عرف العرب صناعة المعاجم قبل كلّ الأمم حيث تشير الاكتشافات الحديثة التي وُجدت في سوريا بأنّ أول معجم في التاريخ وُضع في زمن الإمبراطورية الأكدية ذات الأصول العربية وذلك قرابة 2500 قبل الميلاد عندما احتاجوا إلى معجمٍ يفسّر المفردات السومرية، وهي أقرب ما تكون إلى لغتهم وإلى اللغة العربية لأنّ منبعهما واحد، وهذا مما لا شك فيه عندي لأنّ التقارب كبير بين العربية والسومرية القديمة كمفردة (أب وإبريق وعرض وحتى) وغيرها كثير من المفردات الموجودة في اللغة السومرية والعربية باللفظ نفسه مما جعل المؤرخين يؤكدون الأصول العربية لهذه الدول البائدة القديمةثم عُ...

إقرأ المزيد

معجم محمد بن راشد.. الهدية الكبرى 2-2

  • 10-05-2015: تاريخ النشر

من فضل الله علينا أنّ رزقنا بقادةٍ عروبيين ، ولهم المواقف البطولية مع قضايا أمتهم العربية والإسلامية، ولا يمكن أن يُذكر التاريخُ الحديثُ للأمة إلا وتجد أسماء قادتنا تتردد في سجّلات أمجادها من الراحلين المؤسسين لدولتنا ـ طيّب الله ثراهم ـ ومن بعدهم أنجالهم الحكّام ـ حفظهم الله وأيّدهم بنصره ـ، ولأنّ أصل العروبة ودليلها الحيّ هو لسانها العربي الموغل في القِدم الباقي ما دام كتاب الله يُتلى صباحَ مساءٍ، وما دام في العرب رجالٌ أوفياء عظماء من مثل سيّدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ـ حفظه الله - عاشق العربية عشقه للحضارة والتقدّم والانتصار...

إقرأ المزيد

سالت دموع أحمد.. رائعة «فزّاع» التي أبكت الجميع 1-2

  • 23-09-2015: تاريخ النشر

أعظم الفقد عندما تفقد من لا يشابه حبّه في صدرك حبّ أحدٍ من الناس إلا والديك، وأصعب الفراق عندما يفارقك من كنت تراه في حياتك كعينيك التي ترى بهما وهو عضيدك الذي لا تستغني عنه، ومستودع أسرارك التي لا يطلّع عليها أحد سواه، إنه أخوك ومن مثل أخيك يشاطرك العُمُر وتعيش معه ساعاته وأيامه بحلوها ومرّها، ولا يكنُّ لك إلا المودة والحبّ، خاصةً وأن العمر لايزال في أوله ومسيرة الحياة لم تزل في بداياتها، إنّ الفقد والفراق حينئذٍ سيكون قاسياً مؤلماً شديداً على عامة الناس فكيف إذا كان الفقيد هو الشيخ »راشد بن محمد آل مكتوم«، رحمه الله، وكيف إذا كان الأخ الفاقد ه...

إقرأ المزيد

توقف صدور المجلات الأدبية والثقافية أعاق تحصيل المعرفة

  • 16-07-2017: تاريخ النشر

أكد الأديب الإماراتى جمال بن حويرب الرئيس التنفيذى لمؤسسة محمد بن راشد للمعرفة أن الدور الريادى لمصر على الصعيد الثقافى لم يغب عربيا, وإنما الأدوار الثقافية أصبحت مشتركة بين بلدان عربية كثيرةوشدد بن حويرب على حاجة العرب الملحة حاليا لتعزيز ونشر وإنتاج الثقافة والمعرفة لمواجهة الحالة المأساوية الحالية التى يعيشها العالم العربى على صعيد العنف والإرهاب والتطرف، ويعتقد بن حويرب أن توقف صدور كثير من المجلات الأدبية والثقافية فى العالم العربى قد أضر بنشر وتحصيل المعرفة، كما يرى أن تعاطى الأديب والفنان مع الأحداث التى يمر بها وطنه يحتاج إلى وقت أط...

إقرأ المزيد

عندما تكون القراءة حاجة

  • 13-01-2016: تاريخ النشر

عوّدنا سيّدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، على التميّز في كل شيء، فهو لا يرضى إلا بالمركز الأول على جميع الصعد، وجعله نُصب عينيه حتى جعله عادةً لشعبه المخلص الوفي شعب دولة الإمارات العربية المتحدة، فهو، حفظه الله، لا يرضى لهم إلا ما يرضى لنفسه، ولهذا مدحهم في قصيدته المشهورة التي أصبحت شعاراً لكل إماراتيبيني وبين الليالي عهد ما اردهأني وشعبي نحب المركز الأولْوشعبي إذا حب ضحّى ودافع بجندهولو طوّل الجد فيهم جهدهم طوّلْوكم سمعت هذا البيت من أهالي دولة الإمارات شرقاً وغرباً اعتزازاً وافتخاراً بهذا المدح، وطلباً منهم لتحقيقه،...

إقرأ المزيد

صديقي قارئ تحفة العروس

  • 15-01-2016: تاريخ النشر

عرفت أصدقاء لم يكن الكتاب من جملة أولوياتهم في الحياة، ولم يخطر على بالهم أن يقتنوا كتاباً أو يفتحوا صفحةً من أوراقه، بل يظنّ بعضهم أنّ دفع المال في شراء الكُتب مضيعةٌ له أيّ مضيعةوقد سمعتهم يقولون هذا مراراً وتكراراً في الزمن الماضي، فهم لا يفكرون إلا في جمع الدراهم وزيادة الأرصدة المصرفية وشراء العقارات المربحة أو البحث ليل نهار عن فرصةٍ سانحةٍ لأي وظيفةٍ ذات مكانةٍ مجتمعية تنقلهم من مكانةٍ إلى مكانةٍ أعلى، فهذا ديدنهم وهذا غاية مرادهم، حتى إذا جاء وقت الزواج رأيت بعضهم من العقلاء الطيبين يدخل المكتبة ويقتني بعض الكتب المفيدة المعينة على فه...

إقرأ المزيد

اللغة العربية وجهود محمد بن راشد

  • 19-12-2016: تاريخ النشر

جميع العرب في كل مكانٍ وزمانٍ لا يخفون حبّهم للغتهم وفخرهم بها، وهذا يصحُّ أيضاً أن يكون شنشنةً (طبيعةً) لكل إنسان عاقل من أيّ أمةٍ وملّةٍ يعرف أنّ اللغة هي شعاره ودثاره؛ يضعف بضعفها، ويذل بذلّها، ويقوى ويتفوق بقوتها وعزّتهاوليس أدلّ على قولي هذا من شدة اعتناء الأمم المتقدمة بلغاتها ومحاولة السيطرة بها على الدول الضعيفة المغلوبة، كما فعلت العربية والإنجليزية والفرنسية والأسبانية والبرتغالية، وحاولت اللغات الهولندية والإيطالية واليابانية والألمانية اللحاق باللغات الأولى ولكن فشلت لأسباب كثيرة، وفرضت الإنجليزية سيطرتها عالمياً في هذا الزم...

إقرأ المزيد

بدأت رحلة الكتابة في الإعدادية

  • 13-05-2015: تاريخ النشر

حوار: إيمان عبداللهولد كبيراً عاشقاً للحرف والكلمة، متأملاً في بطون الكتب، حافظاً للشعر والمتون العلمية، حتى أصبح مصدر إزعاج لمدرسيه، جمال بن حويرب العضو المنتدب بمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم والمؤرخ والأديب وصاحب تجربة ثرية في توثيق الحركة الثقافية، تأثر كثيراً بجده رحمه الله ووالده، فلم يجد مساحة كافية للعب في طفولته لانشغاله الكبير بطلب العلم، لينقل جزءاً منه لأبنائه، وتشغله كثيراً قضايا المعرفة، إلا أنه يعتبر الرياضة واجباً يومياً . التقيناه وكان هذا الحوار:* مؤرخ وأديب متخصص وصاحب تجربة مهمة في توثيق الحركة الثقافية، هل شكلت بيئة الطفول...

إقرأ المزيد

الشغف بالكتاب

  • 09-05-2017: تاريخ النشر

يقول الأديب الأميركي راي برادبري (ت:2012): »ليس عليك أن تحرق الكتب لتدمّر حضارةً، بل اجعل الناس تكفّ عن قراءتها وسيتم ذلك«، وهذه المقولة من أصدق الأقوال التي قرأتها في هذا الموضوع المهمّ حول الكتب لأنّ شعباً لا يقرأ فإنه لا محالة سيدمّر حضارته بيده كما حدث للحضارات القديمة التي دُمّرت وتفرقت وذهبت ريحها وكان من أهم أسباب دمار أهلها توقّفهم عن القراءة الذي أدى إلى توقف التأليف وضعفه فضعف بذلك العلم الذي هو مصدر القوة وماء حياة الحضارات واستمرارها، وإنّي أرى الكاتب الأميركي برادبري لم يبالغ في قوله هذا بل أصاب عين الحقيقة ومن مقولته الحكيمة أنطلق ف...

إقرأ المزيد

سارقة الكتب

  • 04/11/2017: تاريخ النشر

لعل من يقرأ عنوان هذه المقالة سيقول معلقاً ومتعجباً: ومن يسرق الكتب في هذه الأيام! والخلق يلهثون وراء الذهب والفضة.. حتى ولو جمعوا القناطير المقنطرة منها فلن يكتفوا بها ويقولون هل من مزيد! هذه هي الحقيقة التي لا يُجادل عليها اثنان، ولكنّ هناك أطفالاً لم يبلغوا سنّ الكدّ والكدح في الحياة بعدُ ولهم أحلام صغيرة وردية، لا غشّ فيها ولا طمع. فهم يرون الأشياء الصغيرة كبيرةً جداً، وقد يكونون لهم عوالم خاصةً بهم لا يصل إليها إلا من يملك تلك القلوب الطاهرة النقية التي لم تعرف إلا النقاء والصفاء في عالمٍ يختلف تماماً عن مخيلتهم. كان من جملة هؤلاء الأطفا...

إقرأ المزيد

حقوق النشر محفوظة 2020 مركز جمال بن حويرب للدراسات